تسبيحة المجد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
تسبيحة المجد

 

سبح بمجدك ان مجدَك باقِ

 

تكبيرةً بمسامع الآفاق

 

واخشع لجرحك ان جرحك حرقةٌ

 

رسمت ملامحها على الأحداق

 

يا كاسر المتجمعات نبالها

 

وقد استقرت والجراح سواقي

 

اني رأيتك بل تراني بضعةً

 

من جرحك المشدود بالميثاقِ

 

عاهدتُ صبرك ان اصونَ مدامعي

 

الا لصبرِك نازفٌ رقراقي

 

الا لنبضك عازفاتٌ احرفي

 

 

يا موطني ترنيمة العشاقِ

 

باعدتُ بين شواطئي وشواطئي

 

 

كي أحتويك فأمطرت أوراقي

 

وأخذت من ذهب المنائر موعداً

 

 

لك بالشموخ وآنَ حينُ تلاقِ

 

ياسيد النخل المطلِّ على الفضا

 

 

كسّر بعشقك قسوة الاطواقِ

 

مازال بين المسلمين جهالةٌ

 

 

وملوكنا جمعٌ من السرّاقِ

 

ما زال اطفالٌ جياعٌ يا ابي

 

 

يتوسلونَ برحمة الاملاقِ

 

سقطوا على الطين المبلل بالاسى

 

 

كي يكبروا والطين في الاعماقِ

 

كي يصعدوا والطين طي صدورهم

 

 

او يُقبروا والطينُ طيَّ عناقِ

 

مازال بين الساهرات اميرةٌ

 

 

ذبحوا امتدادَ شعاعها البراقِ

 

ذبحوا طوالع سعدها فتفجرت

 

 

من دجلتيها الشمسُ بالدفّاقِ

 

ياجارفات الحزن حتى الملتقى

 

 

عند ابن جيكور ائذني بفراقِ

 

اني طويت الدرب حلماً متعباً

 

 

كم لاافيق وكم يلحُ فواقي

 

كم استظل بحسرة المتلفعين َ بضعـ

 

 

ـفهم ويدور بي اطراقي

 

فتفيقني من معجزاتك فعلةٌ

 

 

علوية الترقيعِ والاغداقِ

 

حتى اقول وملءُ صدري غبطةٌ

 

 

وجلالةٌ : ها ..ان ذا لعراقي..

 

 

 

التعليقات (0 تعليق) الإشتراك في تعليقات نظام RSS

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس