لَسْتُ أُنثَى

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
لَسْتُ أُنثَى

يومُ زَفافِ القَمر.. 

سَأولَدُ من رَحمِ الحُلم

أستَعيدُ نُجومِيَ المُحْتَّلة 

هذهِ الأرضُ ليسَتْ طمُوحِي 

لا أقبَل بِنصفِ السَّماء...

في مَهدِ الخَيال زَرعتُ وَطنَا

و هناكَ في البُحيرةِ المُقدَّسَة

سَألدُ عاشِقاً 

يَرقُصُ على أهدابِ النَّخيل

يَرتشِفُ الضَّوء مِنْ شَفتَيَّ

نتَحوُّلُ إلى ذرَّاتٍ معاً 

في غَفلةِ الهَواء 

نَقبضُ على حُلمِ جلجامش

نصنعُ كَوكباً أخْضَرَ ..

شُهباً زاهِرة

وزَخارِفَ طائِرة

لَستُ أُنثَى..

أنا طيفٌ بلونِ المَلائِكةِ  يُناغِي ..

يشربُ الرِّيح

شُعاع  ماءٍ  يُعانقُ نَهدُ السَّماء 

 

التعليقات (0 تعليق) الإشتراك في تعليقات نظام RSS

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس