جمرٌ وسوسن

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
جمرٌ وسوسن

 في ذمة الشعر ما قد ضاع من عمري

وشارد الوحي.. مما جاء في سُوَري

وجذوة من فؤادي بحتُ أطلقها

فخلّفتني رماداً جمرهُ قدري

تتلو على الشوكِ لحنَ الورد اغنيتي

وطالما داميا قد عادَ لي وتَري

شربتُ دمع نساءِ الارضِ فانبجستْ

منّي القصائدُ انهاراً من الكدرِ

وأجمعَ الناسُ أنْ يُلقوا بسوسنتي

في ظُلمة الجُبِّ كي تحيا بلا بَصرِ

فاختارَ عوديَأنْ ينمو بلا كللٍ

واختارَ أن يرتقي سجّادة القمر

أنا الجمالُ وزهرُ الكون من شفتي

أنا الحياةُ وكلُ الناسِ من ثمري

أنا التي أسسَ الدنيا على وجعي

ربُّ السماء وروّى الحبَّ من مطري

أنا التي نفثتْ من روحها بدمي

حوّاءُ وائتمنت أسرارها حذري

وخبّرتني بأنَّ الشوقَ أرسلها

في إثرِ آدمَ كي ترعاهُ بالنظرِ

 

شريكةُ الإثمِ لم تنكرْ خطيئتها

ولم تقلْ : غرّني يوماً ابو البشر

ولا ادّعتْ أنَّ نيلَ الخلدِ مطلبُها

حتى تزيّنَ ليلُ الوجد بالسمرِ

وإنَّ من عقَّ لم يحفلْ بصحبتها

أبناؤهاقذفوا الأشجار بالحجرِ

يا أمَّ صمتي وإيثاري وعاطفتي

يا أمَّ صوتي وبركاني ومفتخري

يدور في خاطري لحنٌ أتممهُ

بأنّتي حسرةَ الموعودِ بالسفرِ

فمن وداعٍ مشى في ركبِهِ أبتي

إلى وداعٍ دعا طفلي على الأثَرِ

وَذي الحروبُ رحىً لا موتَ يغلبها

وفي الخساراتِ قلبي طاعنُ الشجرِ

أنا هتافُ اتّقدْ يا جمرَ عاصفها

بعزّتي حلفَ الشجعانُ للظفرِ

ودمعتي حارسٌ ما انفكَّ يبتهلـُ

السماءَ للأمن، للأبناءِ في السحرِ

برداً سلاماً للونِ الخير في البشرِ

برداً سلاماً على سهلي ومنحدري

 

برداً سلاماً على الأطفال في وطني

وهم يجرّون ثقل الهم في الصغَرِ

قلبي غيومٌ من الأمّاتِ واحتشدتْ

وأرسلتني قصيداً فارعَ الصورِ

التعليقات (1 تعليق) الإشتراك في تعليقات نظام RSS

avatar
اسراء 08/08/2017 08:46:31
قصيدتي الباسلة المفضلة ❤ لطالما اعجبتني وواىمتني قصائدك ، النجف أفق لانسية شعر فريدة ❤
مقبول مرفوض
2
تقرير كغير لائق
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس